dr Belal أ.د/ محمد عبدالحميد فايز بلال

عميد كلية التربيه الرياضيه - أبوقير

 

     تحرص كلية التربية الرياضية – أبوقير بجامعة الإسكندرية على توفير أفضل بيئة تعليمية وبحثية مُحفزة لأبنائها الطلاب في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا وفق أفضل معايير الجودة العالمية للبرامج الأكاديمية والمهنية ، وذلك لمواكبة التغيرات السريعة التي يشهدها المجتمع الدولي وفق التحول نحو الثورة الصناعية الرابعة ، وإحتياجات سوق العمل من الكوادر الوطنية المتميزة والقادرة على تحمل المسئولية في القطاع الرياضي ، وفي ضوء هذه المتطلبات تأتي حاجة الكلية إلى التطوير المستمر في مخرجاتها العلمية والبحثية وخدمة المجتمع . وقد وضعت الكلية بالفعل رؤية طموحة في إحداث تغيرات جذرية  لمواكبة معايير  التميز العالمية وأفضل الممارسات العلمية.

     وتُولي كلية التربية الرياضية – أبوقير أولوية إستراتيجية لخلق بيئة حاضنة تشجع على الإبداع والعمل على خلق أفكار إبداعية تساهم في تقديم مخرجات لتعزيز دور الدولة في التنمية المستدامة والإقتصاد المعرفي على المستوى المحلي والعالمي. وذلك من خلال تشجيع المبدعين والمبتكرين في القطاع الرياضي، وقد رسخت الكلية روح التنافسية في مجتمع الكلية بلا تمييز من خلال البحث العلمي والإبتكار والإبداع في علوم الرياضة ، بما يحقق رؤية الدولة المصرية نحو تأكيد السعي دوماً نحو التميز والريادة.

     كما تحرص الكلية على إعداد الطلاب إعداداً متميزاً من خلال تنمية مهاراتهم وقدراتهم وصقل مواهبهم، وتهيئتهم لسوق العمل الرياضي لضمان تميزهم في المؤسسات التي يلتحقون بها، فالتقييم المستمر لعمليتي التعليم والتعلم يعكس حرص الكلية على نجاح طلابها وتأهيلهم بالجدارات التي تمكنهم من مواجهة سوق العمل.

     وتعمل الكلية على تطوير وتحسين كفاءة موظفيها وخدماتها الإدارية، من خلال رقمنة جميع العمليات الإدارية ووضع أسس دعم هذا التحول الرقمي لتركز على تطوير العمل وفق مناهج التميز الإداري ، والعمل بروح الفريق الواحد، والإبتكار والكفاءة، والمراجعة المستمرة للقرارات واللوائح والسياسات والإجراءات المنظمة بشكل دوري بما يضمن حوكمة العمل الإداري ، مما ينعكس بالفائدة على مجتمع الكلية والشركاء الإستراتيجيين بشكل فعال ومتميز.

     إن المكانة المتميزة التي تحرص الكلية على تبوئها كمؤسسة علمية رائدة في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع ، ما هو إلا ثمرة للجهود والمساعي الدائمة نحو الإبداع والإبتكار والبحث العلمي، مع المحافظة على القيم المجتمعية والمبادئ العريقة التي تلبي تطلعات قيادتنا الرشيدة.